search icon

آخر أخبار Sage في أفريقيا والشرق الأوسط

مؤسسو الأعمال

آخر الأخبار

" المحاسبة من أجل التغيير - دليل عملي للمحاسبين " المحاسبين ، ويقدم هذا الكتاب الإلكتروني مجموعة من النصائح والتلميحات المصممة لمساعدة الممارسين في التغلب على الاضطراب الرقمي. من خلال مشاركة الرؤى المتعمقة والاتجاه الذي يقوم عليه مستقبل مهنة المحاسبة، يركز هذا الدليل العملي على أربعة أركان رئيسية: الموهبة والثقافة والتأهب وتنفيذ التغيير الرقمي. وتقول جنيفر واراوا، نائب الرئيس التنفيذي لوحدة الشركاء والمحاسبين والتحالفات في شركة سايج: "على مدار العشرين عامًا الماضية، أحدثت التكنولوجيا تحولاً في الطريقة التي نعيش بها ونعمل إلى الأبد. وهذا ينطبق بشكل خاص على واحدة من أقدم المهن في العالم ، مهنة المحاسبة. سأتحدث هذا الأسبوع في المؤتمر العالمي للمحاسبين حول التحول الذي شهدته المهنة، وهذا الدليل مصاحب لتلك المناقشة، ويساعد المحاسبين على الاستعداد للسنوات المقبلة. "

تنزيل التقرير الكامل (PDF, 629 KB)

تستخلص الورقة البيضاء رؤى متعمقة أساسية من مناقشة حديثة أجريت بين الحكومة وقادة الأعمال الدوليين استضافتها شركة Sage ؛ وكانت تدور حول دور الصناعة في مساعدة الناس على فهم الآثار الأخلاقية للذكاء الاصطناعي.

يوفر الذكاء الاصطناعي رؤى حقيقية من خلال تطبيقات العالم الحقيقي. يتجسد الوجود العالمي للذكاء الاصطناعي في الأعمال التجارية والابتكارات الأكاديمية والحكومية. ويؤثر الذكاء الاصطناعي على الحياة الشخصية والمهنية من مدير الموارد البشرية الذي يبحث عن الموظف المناسب لوظيفة فنية إلى الأم الحامل التي على وشك الإنجاب وتبحث عن أقرب مستشفى. ومع ذلك، لا تزال هناك حاجة عالمية لإزالة الغموض عن الذكاء الاصطناعي بالنسبة للناس بطريقة أخلاقية وجديرة بالثقة ومستدامة. إن الشركات بحاجة إلى قيادة هذه العملية من خلال إجراء محادثة صادقة وعالمية حول فوائد الذكاء الاصطناعي للأعمال والحكومة وحياتنا الشخصية.

توضح هذه الورقة البيضاء الفوائد التفصيلية والتوصيات المستخلصة من المناقشة التي تؤكد على كيف يمكن للصناعة تسليط الضوء على تطوير الذكاء الاصطناعى للأشخاص العاديين، واكتساب الدعم على مستوى الشركة للممارسات الأخلاقية للذكاء الاصطناعي، واعتماد المعايير الأخلاقية لتطوير الذكاء الاصطناعى وتطبيق الأساليب الأخلاقية لتطوير الذكاء الاصطناعى في العالم الحقيقي. إنها تسرد الفوائد التفصيلية والتوصيات المستخلصة من المناقشة.

تنزيل التقرير الكامل (PDF, 4.85 MB)

تمإطلاق Sage Future Makers Labs لجلب تجارب الذكاء الاصطناعي التعليمية والعملية مباشرة إلى من هم أقل من 18 عامًا في خمس مدن بريطانية وأيرلندية

كشفت شركة Sage عن دلائل مشجعة على أن دور المملكة المتحدة الناشئ كدولة رائدة عالميًا في مجال الذكاء الاصطناعي (AI) يمكن تعزيزه من خلال المواهب المحلية؛ نظرًا لأن 1 من كل 4 (25٪) من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و 18 عامًا يفكرون في مستقبل مهني في هذه الصناعة.

استنادًا إلى YouGov، تستند النتائج إلى ردود تم تلقيها من 1484 طفلًا تتراوح أعمارهم بين 8 و 18 عامًا في المملكة المتحدة. وتشير الردود إلى أن خط الإمداد بالمواهب يتصدره الشباب الذين يشيرون إلى تمتعهم الحالي بالتكنولوجيا بشكل عام نسبة (66٪) ويعتقدون أن الحصول على وظيفة في الذكاء الاصطناعى سيكون مثيرًا ومحفزًا بنسبة (37٪) أو الرغبة في العمل في أحدث التقنيات بنسبة (31٪).

وعلى الرغم من أن هذه أسباب تدعو إلى التفاؤل، فهناك أيضًا مؤشرات تُنذر بأن التنوع الضروري لبناء صناعة شاملة لكل من الذكاء الاصطناعى وصناعة تخفف من فرص العمل السلبية للقوى العاملة المستقبلية، ويمكن أن تتعرض للخطر إذا لم يتم التصدي لها الآن. من بين الشباب الذين شملهم الاستطلاع، قال أولئك الذين لم يكن من المرجح أن يفكروا في مهنة في مجال الذكاء الاصطناعي (56٪):

  • السبب الأكثر ذكرًا بنسبة (29٪) هو أنهم يفضلون مهنة أكثر إبداعًا
  • وأجمع ما يقرب من الربع بنسبة (24٪) أنهم لا يعتقدون أنهم سيحصلون على المؤهلات التعليمية المناسبة.
  • أما نسبة 21% ممن يشعرون بالقلق، فلا يعتقدون أنهم سيكونون أذكياء بدرجة كافية لوظيفة في مجال الذكاء الاصطناعي

تشير هذه النتائج إلى أنه لا يزال هناك الكثير من الشباب الغافلين عندما يتعلق الأمر بالأنواع المتنوعة من الخبرة والتعليم التي سيتم الاعتماد عليها في الوظائف ذات الصلة بالذكاء الاصطناعي؛ من الفنانين والكتاب واللغويين المبدعين إلى المبرمجين والقائمين على حل المشكلات. وقد يؤدي هذا إلى عرقلة الخطوات الكبيرة التي اتخذتها المملكة المتحدة لتصبح رائدة في مجال الذكاء الاصطناعى.

يشير البحث إلى إطلاق المملكة المتحدة لسلسلة من الأحداث التي تعرض الذكاء الاصطناعى للشباب، من خلال مختبرات Sage FutureMakers Labs، التي تديرها مؤسسة Sage Foundation بالشراكة مع مؤسسة Charity Tech for Life. تم تصميم هذه الدورات لتثقيف المزيد من الشباب في مجموعة متنوعة من المهارات المطلوبة للحصول على مهنة في مجال الذكاء الاصطناعي في مرحلة مبكرة من تعليمهم؛ بما في ذلك التصميم الأخلاقي كجزء من منهج الدورة التدريبية.

وبالفعل سلطت Sage الضوء على الحاجة إلى ضمان وجود مواهب متنوعة وصحية في المملكة المتحدة لدعم عملائها ومجتمع الأعمال والاقتصاد البريطاني لتحقيق فوائد الإنتاجية المحتملة للذكاء الاصطناعي في مدونة قواعد السلوك لعام 2017. وحاليًا، تدعو شركة Sage إلى اتخاذ المزيد من الإجراءات من الحكومة وصناعة التكنولوجيا لمعالجة مشكلة النخبوية في صناعة الذكاء الاصطناعي والتقنيات الناشئة.

على مدار الأشهر الستة المقبلة، ستكون مختبرات Sage FutureMakers labs متاحة للحضور مجانًَا في جميع أنحاء المملكة المتحدة وأيرلندا؛ لتمكين أكثر من 150 شابًا، من عمر 18 عامًا أو أقل. بعد هذه الدورات الأولية، سيتم توفير دورة تدريبية أكثر تفصيلًا ليوم واحد في سبتمبر لحوالي 30 شابًا، مع توفير عمليات تعيين ذات صلة لحوالي 15 شابًا مع Sage أو أحد شركاء Sage العاملين في مجال الذكاء الاصطناعي.

تابع @sagefoundation و @TechforLifeUK للحصول على التحديثات بشأن Sage FutureMakers Lab.

لمعرفة المزيد والاشتراك في الجلسات، يرجى زيارة Tech for Life.

يكشف تقرير شركة Sage الجديد عن الآثار الوخيمة للسدادات المتأخرة على الشركات المتوسطة حول العالم.

يكشف تقرير نشرته شركة Sage عن التأثيرات الضارة للسداد المتأخرة على على الشركات الصغيرة والمتوسطة، والتي تكلف ما مجموعه 3 تريليون دولار أمريكي على مستوى العالم. كشفت الدراسة أن 1 من كل 10 فواتير يتم سدادها في وقت متأخر، وأن 8٪ إما لا يتم سدادها أبدًا أو يتم سدادها متأخرًا إلى حد أن الشركات تُجبر على شطبها كديون معدومة.

‘المدفوعات المتأخرة: تأثير الدومينو’ أ ما يقرب من 40٪ من الشركات الصغيرة والمتوسطة تعاني من تأثير سلبي مباشر من المدفوعات المتأخرة بدءًا من تقليل الاستثمار في الابتكار إلى إلغاء مكافآت عيد الميلاد وخفض أجور الموظفين.

اقرأ المزيد باللغة الانكليزية

أجرت شركة Sage دراسة استقصائية شملت آلاف الأفراد عبر مجتمعات التكنولوجيا والمستهلكين في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة. وكان هدفنا هو فهم أفضل للمواقف الإنسانية الحقيقية تجاه الذكاء الاصطناعي.

تأثير الذكاء الاصطناعي عالمي. تتباين تصورات الذكاء الاصطناعى باختلاف مجتمعات التكنولوجيا والأعمال والمستهلكين حول العالم، ولكن هناك شيء واحد واضح: إن تأثير الذكاء الاصطناعى على الأعمال، وقريباً حياتنا اليومية، هو الموضوع التقني المُهيمن في عصرنا.

أجرت شركة Sage دراسة استقصائية شملت آلاف الأفراد عبر مجتمعات التكنولوجيا والمستهلكين في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة. كان هدفنا هو فهم السلوك البشري الحقيقي تجاه الذكاء الاصطناعي بشكل أفضل، والتحديد بدقة أين وكيف يطور الناس تصوراتهم حول الذكاء الاصطناعي، ومواصلة العمل لتحديد القضايا الحقيقية والفورية التي يجب معالجتها.

“بعض النتائج التي توصلنا إليها كانت مفاجئة.” يقول كريتي شارما، نائب رئيس البرمجيات الروبوتية والذكاء الاصطناعي “ على الرغم من أن معظم الناس متفائلون بشأن الذكاء الاصطناعى، إلا أن ما يقرب من نصف جميع المستهلكين الذين شملهم الاستطلاع اعترفوا بسهولة بأنهم ليس لديهم “أدنى فكرة عن موضوع الذكاء الاصطناعى.” على الرغم من أن العاملين في صناعة التكنولوجيا يعتبرون الذكاء الاصطناعى هو الموضوع الأكثر أهمية حاليًا، إلا أن هناك الكثير الذي لا يزال يتعين علينا القيام به لتثقيف العالم بشكل أفضل حول الذكاء الاصطناعى وتعريفه والكشف عن ما يمكنه القيام به حقًا.”

تنزيل التقرير الكامل (PDF: 553 KB)

تقدم مؤسسة Sage Foundation ومؤسسة LKMco رؤية جديدة حول واقع الشباب المشردين وما يمكننا القيام به مجتمعين لدعم الشباب الذين يكافحون من أجل بداية أفضل في الحياة.

#placetocallhome
تابع المحادثة على @sagefoundation

تم إعداد هذا التقرير بواسطة مؤسسة Sage Foundation وكتبته مؤسسة الفكر والإجراءات البحثية LKMco لتعليم وتطوير الشباب. (lkmco.org.uk |  @LKMco)

كان لدينا سؤال كبير نريد طرحه.

كيف ينتهي الأمر بشاب أن يصبح بلا مأوى؟

للأسف، الآلالف يحصل معهم ذلك كل يوم. إن تشرد الشباب يمثل مشكلة ضخمة غير معروفة ومتنامية وتجب معالجتها بشكل عاجل.

ولأننا متحمسون تجاه إمكانات جميع الشباب، شرعت Sage في إعداد هذا التقرير، ولالتزامنا الخيري من خلال مؤسسة Sage Foundation، وهو العمل من أجل عالم لا يتأخر فيه أي شاب عن بلوغ تلك الإمكانية.

لقد رأينا أهمية إعداد بحث مستقل حول تشرد الشباب في المملكة المتحدة، لفهم حجم التحدي بشكل أفضل، وما هو العمل المُلهم الذي يحدث بالفعل وفهم أين بالضبط يمكننا تقديم المساعدة. قررنا التركيز على لندن ونيوكاسل والأخيرة هي هي مسقط رأس Sage.

لماذا يُشكل هذا الأمر أهمية لمجتمعنا من مؤسسي الأعمال؟

إن إنهاء تشرد الشباب وضمان حصول الشباب على الدعم الذي يحتاجون إليه ليس ممكنًا فحسب، بل إنه واجبنا كمجتمع عادل وحديث. إن معالجة هذا الأمر يغير الآن الهيئة التي يبدو عليها مستقبلنا.

ونحن نؤمن أن الشركات لها دور محوري تلعبه في القضاء على تشرد الشباب. يجب أن نستخدم مواردنا لندعم ونتعاون مع السلطات المحلية وصناع السياسات والشركاء الخيريين والتربويين في مجتمعاتنا، من أجل تعزيز والدعوة إلى تأسيس الخدمات التي تعالج تشرد الشباب وأسبابه الجذرية.

نتائج البحث: ماذا اكتشفنا؟

تتجاوز حقيقة تشرد الشباب فهمنا الأساسي لها والمتمثل في النوم في زاوية الشارع  إنها في الواقع حقيقة يصعب رؤيتها على الإطلاق.

القصة المحلية التي وجدناها تدعو إلى الدهشة. يشكل الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 24 عامًا والذين يُعتبرون مشردين قانونيًا، 12٪ (16000) فقط من إجمالي عدد الشباب الذين يتجهون إلى سلطاتهم المحلية للحصول على الدعم؛ هذا العدد سيتحول تقريبًا إلى الضعف (22٪ ، 30000).

هذه الأرقام لا تشمل "المشردين الخفيين"؛ أولئك الذين يعيشون في الشوارع أو يستلقون على أريكة يهيمون دون أي ضمان لمكان نومهم كل ليلة. في أي ليلة عادية، يُقدر أن هناك ما يصل إلى 255 ألف شاب يعانون من التشرد الخفي. إنهم جميعا في خطر، وجميعهم بحاجة إلى مساعدة. ومع ذلك، يظلون غير مرئيين ولا يُرجح أن يتم رصدهم أو تقديم الدعم المناسب لها.

يمكن اكتشاف العديد من عوامل الخطر لتشرد الشباب في وقت مبكر، وإذا عولجت بشكل صحيح، فيمكننا الحد من حجم المشكلة بشكل كبير. على سبيل المثال، يُعتقد أن حوالي خُمس الشباب المشردين هم من المنقطعين عن الرعاية، وربعهم من ذوي الميول الجنسية المثلية والثنائية والمتحولين جنسياً (وغالبًا كانت لهم تجارب عائلية صعبة مرتبطة بهذا الأمر)، و14٪ لديهم تاريخ من الشباب مرتكبي الجرائم. يمكن أن تساعد الاستجابات المحسنة لكل تجربة من تجارب الحياة هذه على زيادة عدد الشباب الذين تتحسن أوضاعهم.

الإنصات إلى أصوات الشباب: نهج بحثنا

غالبًا ما تكون أصوات الشباب المشردين غائبة عن المناقشات الدائرة، ولكن بحثنا يكشف عن أوجه التفاعل المهمة بين التعليم وتشرد الشباب.

لقد وجدنا أن أوجه الإخفاق في النظام تعني أن عددًا كبيرًا جدًا من الشباب يُجبرون على الخروج من التعليم، على الرغم من أن لديهم طموحات تعليمية عالية في كثير من الأحيان. ومع ذلك، فهؤلاء هم الشباب الأكثر احتياجًا للاستقرار والفرص التي يوفرها التعليم.

ولهذا السبب في هذا التقرير، وأكثر من أي شيء آخر، أردنا الاستماع إلى بعض قصص هؤلاء الشباب ومشاركتها بشكل مباشر، بدلاً من وضع افتراضات حول شكل حياتهم ونوع المساعدة التي يرغبون في الحصول عليها أو يحتاجونها.

وبفضل "جمعية الإسكان في غرينفيل" ومؤسسة "يور هومز نيو كاسيل"، عملنا مع 10 شبان لوضع هذا التقرير. تتراوح أعمارهم  بين 17 و 23 عامًا وقد تم تدريبهم على مهارات التصوير الفوتوغرافي وإجراء المقابلات الشخصية، بحيث يمكنهم أن يتولوا زمام القيادة في سرد قصصهم الفريدة والشخصية العميقة والصادمة في كثير من الأحيان. إنه لشرف لنا أن نقدم هؤلاء الشباب المميزين في تقريرنا.

ماذا يحدث الآن؟

هذا التقرير هو مجرد بداية لشركة Sage ونتمنى أن تكون هناك تقارير أخرى؛ تنص توصياتنا على تقديم دليل تفصيلي لمعرفة كيف يمكن للجميع القيام بدورهم.

هذه دعوة للتعاون، بقدر ما هي دعوة للتحرك. في عام 2018، سنتطلع إلى العمل مع قادة الأعمال والمؤسسات الخيرية والتعليم وقادة المجتمع والحكومة للبناء على التوصيات الواردة في هذا التقرير. سنواصل العمل مع الشباب وتقديم الاستشارات لهم. وسنبدأ في مسقط رأس Sage في نيوكاسل. وسنبحث عن دعم مبتكر وعملي من شأنه أن ينُهي الوضع البائس للشباب المشرد المعرض للخطر.

يرجى الاستمرار في متابعة sagefoundation لمزيد من الأخبار حول هذا المشروع.

تنزيل الملخص التنفيذي (PDF: 1 MB)

تنزيل التقرير الكامل (PDF: 4.13 MB)

يسر شركة Sage أن تعلن أن باب الطلبات مفتوح الآن لسوق أتلانتا نيوكاسل للشركات الناشئة

يسرنا أن نعلن عن افتتاح سوق أتلانتا نيوكاسل للشركات الناشئة، بالشراكة مع وزارة التجارة الدولية في المملكة المتحدة، ومجلس مدينة نيوكاسل، واستثمار أتلانتا، ومكتب الشؤون الدولية ببلدة أتلانتا.

  • هل أنت شركة ناشئة من منطقة شمال شرق من المدن الذكية أو أمن الفضاء السيبراني أو قطاعات الفضاء الجوي وتملك منتجًا أو خدمة جاهزة للأسواق والمستثمرين؟
  • هل تبحث عن فرص لتطوير أعمالك في الولايات المتحدة؟
  • هل أنت متحمس للحصول على فرصة أن تكون واجهة الشمال الشرقي للشركات الناشئة في الولايات المتحدة الأمريكية؟ نعم؟ إذا فنحن نبحث عنك!

يوفر السوق لاثنين من المدراء التنفيذيين من الإدارة العليا من شركات شمال شرق في المدن الذكية، أو الأمن السيبراني أو قطاعات الطيران، فرصة الانضمام إلى بورصة الشركات الناشئة لمدة 5 أيام في أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية.

سيربطك هذا الحدث بصناع القرار على الصعيدين الوطني والإقليمي، والمستثمرين وكبار رجال الأعمال في المدن الذكية أو صناعة الفضاء الإلكتروني أو صناعة الطيران.

أتلانتا موطن لأكثر من 450 ألف شخص وتقع في وسط تاسع أكبر منطقة حضرية بها أكثر من 5.7 مليون شخص. تستضيف أتلانتا المقر الأمريكي لشركات ذات شهرة عالمية مثل كوكا كولا، ودلتا أيرلاينز، و صن تراست بنك و سي إن إن، و تُشكل مركزًا تجاريًا هامًا لجنوب شرق الولايات المتحدة. مع وجود 66 كلية وجامعة ومساحة خضراء تمتد فوق مساحة وفيرة وأحد المناطق الحضرية الأقل تكلفة في ممارسة الأعمال التجارية بين المناطق الرئيسية في الولايات، توفر أتلانتا فرصة رائعة لشركات الشمال الشرقي لإقامة روابط في الخارج وتسريع نمو الأعمال.

يجب تقديم الطلبات بحلول الساعة 5 مساءً (بتوقيت المملكة المتحدة) يوم الجمعة 11 أغسطس. ستتم مراجعة الطلبات من قبل لجنة مكونة من قادة الأعمال والمنظمات والجهات المؤثرة في شمال شرق البلاد.

تم تمديد الموعد النهائي: أصبح تاريخ الإغلاق الآن 18 أغسطس

سيتلقى أول 50 متقدمًا اشتراكًا مجانيًا لمدة 12 شهرًا في برنامج Sage One للمحاسبة وكشوف المرتبات عبر الإنترنت.

ستتم الاستضافة خلال أسبوع أتلانتا للفضاء السيبراني (1 - 7 أكتوبر) أو أسبوع أتلانتا للمشاريع الاستثمارية (8 -14 أكتوبر) ولذلك يجب أن يكون المتقدمون متاحين للسفر في هذه التواريخ.

سيتم توفير تكاليف السفر والإقامة والمساحة المخصصة للعمل المشترك والنقل البري لممثل واحد من كل شركة ناشئة. يتم تغطية وجبات الطعام.

يمكنك تقديم طلب كتابي (بحد أقصى 1200 كلمة) أو إرسال مقطع فيديو قصير (بحد أقصى 3 دقائق) مع توفير ما يلي:

  • عرض تقديمي عن عملك التجاري وفريقك، فضلاً عن توضيح من سيحضر البرنامج.
  • ما هي المرحلة التي يمر بها النشاط التجاري وما هي الإجراءات التي تم تحقيقها حتى الآن
  • لماذا تريد المشاركة في بورصة الشركات الناشئة
  • ما الذي تأمل في الخروج به من الزيارة وكيف سيؤثر سوق الولايات المتحدة في نجاحك مستقبليًا
  • كيف أثرت المنطقة الشمالية الشرقية وبيئة ريادة الأعمال فيها على نجاحك حتى الآن

  • إذا كان لديك حالياً تعاملات دولية
  • كذلك يجب أن يتضمن طلبك مذكرة توضيحية توضح اسم شركتك ورقم التسجيل التجاري والعنوان المسجل والموقع الإلكتروني وتفاصيل الاتصال. إذا كان مقطع الفيديو الخاص بك أكبر من أن يتم إرساله كمرفق ، فالرجاء إرساله كملف مضغوط أو باستخدام خدمة نقل ملفات مثل We Transfer.

أرسل طلبك إلى [email protected]

مدونة الأخلاقيات: تم نشر خمسة مبادئ أساسية للذكاء الاصطناعي الخاضع للمساءلة لتوفير دليل إرشادي لإنشاء ذكاء صناعي أخلاقي ومسؤول للأعمال التجارية

في شركة Sage نحن نفخر بكوننا مناصرين للشركات الصغيرة والمتوسطة ، وتمتد هذه المسؤولية إلى إثارة قضايا الحكومة المحلية وتصميم منتجات رائعة ومساعدة عملائنا على استخدام أحدث وأكبر تقنية متوفرة اليوم.

بينما نستهل الثورة الصناعية الرابعة، فإن الذكاء الاصطناعي (AI) هي الكلمة الطنانة في ‘قائمة’ الأعمال التي يجب أن تنفذها الشركات. مع تصاعد هذا التوجه من ناحية الأولوية، شعرنا أنه من المهم معالجة الأسئلة الأساسية التي يجلبها الذكاء الاصطناعي، ووجهنا الدعوة لنظرائنا في صناعة التكنولوجيا إلى العمل، وطالبناهم بتطوير الذكاء الاصطناعى الأخلاقي والمسؤول.

اقرأ المزيد لتعرف كيف نعمل على ‘مدونة قواعد السلوك الخاصة بنا: خمسة مبادئ أساسية للذكاء الاصطناعي الخاضع للمساءلة’.

عكفت شركة Sage على العمل مع مراكز البحوث التابعة لشبكة من رواد الأعمال لتطوير الأفكار والمقترحات المتعلقة بالسياسة لمجموعة واسعة من الخبراء ورواد الأعمال لضمان ازدهار الشركات في كل منطقة من مناطق البلاد. اليوم، وضع ستة وستون من رواد الأعمال وخبراء الأعمال أسماءهم في خطاب يدعو الحكومة المقبلة إلى وضع خطة متماسكة لتعزيز أعمال’ بريطانيا.

رسالة مفتوحة إلى رئيس الوزراء القادم

في رأينا، كان ينبغي أن تكون هناك خطط فورية لتعزيز الشركات البريطانية في البيانات الرسمية.

يجب على الحكومة المقبلة، بصرف النظر عن قناعاتها السياسية، إعطاء الأولوية لدعم الملايين من الشركات المبتدئة والمقاولين ورواد الأعمال في جميع أنحاء المملكة المتحدة. هؤلاء هم من يوفرون فرص العمل ومن سيواصلون دعم الاقتصاد وتحسين الإنتاجية واستغلال الفرص التجارية وزيادة الضرائب الحكومية في المستقبل ودفع تكاليف التعليم والرعاية الصحية الحيوية التي يحتاجها بلدنا.

هذا هو السبب في أننا ندعم مجموعة من السياسات القابلة للتنفيذ المبينة في تقرير مفصل صدر اليوم، والتي يمكن تنفيذها على الفور لخلق ثقافة ريادة الأعمال وتعزيز آفاق الشركات في جميع أنحاء المملكة المتحدة. هذه السياسات من شأنها:

  • تقديم دعم أعمال أكثر استهدافًا.
  • تشجيع الشباب على اكتساب المهارات اللازمة لريادة الأعمال أو لإيجاد فرص عمل إبداعية.
  • وضع التحول الرقمي في بؤرة اهتمام أجندة الحكومة’ للمساعدة في سد فجوة الإنتاجية لدينا.
  • إصلاح نظام التأشيرات لتحسين الوصول إلى المواهب.
  • تيسير الضرائب لأصغر الشركات.
  • تطبيق مبدأ الابتكار على التنظيم وبيئة (برمجة) ‘صندوق الرمل’ لتمكين تنظيم التكنولوجيا الإحلالية دون إعاقة الابتكار.
  • توفير سوق رقمي مبتكر لزيادة مشتريات الشركات الصغيرة والمتوسطة. 
  • تجهيز الشركات الصغيرة وتوسيع نطاقها لامتلاكن فرص التصدير.
لا تعتمد هذه السياسات على تقلبات مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أو التزامات الإنفاق العام الرئيسية، ولكنها ستعطي إشارة واضحة على أن المملكة المتحدة هي أفضل مكان لبدء وتنمية نشاط تجاري. ونحن ندعو رئيس الوزراء المقبل إلى تفعيلها.

الموقعون
جايلز أندروز، مؤسس مشارك و الرئيس التنفيذي لشركة زوبا; بيتر بانسي، الرئيس التنفيذي لشركة أوريجامي إنرجي؛ مايري بانون، مؤسس مشارك و مدير شركة ستراتيجيك دايمنشنز؛ ماكسين بينسون، مؤسس شركة إفريوومان؛ مارك براونريدج، مدير عام شركة EISA؛ إد بوساي، المؤسس و والمدير التنفيذي لشركة كويل؛ جلين كالفيرت، المؤسس و والمدير التنفيذي لشركة إفيكتيف؛ زابيتا كاميليري، المؤسس و والمدير التنفيذي لشركة شوبولوجيكال؛ دونكان شياتل، مؤسس مجموعة بريلوديو رايز تو؛ جيمس كودلينج، مؤسس شركة فينشر فاوندر؛ راتشل كولديكات، المدير التنفيذي لشركة دوتيفيريني؛ ليسون كورك، المدير التنفيذي ومؤسس شركة أليسون آت هوم؛ راتشيل كورسون، مؤسس شركة أفروسينشكس؛ جاريث ديفيس، المؤسس و والمدير التنفيذي، أدبرين؛ دانا دنيس سميث، المؤسس و والمدير التنفيذي لشركة أوبليك سبورت و أول 100 سنة؛ روميلي دينيس، المدير التنفيذي لشركة كواديك؛ رجيب داي إم بي إي، المدير التنفيذي لشركة ليرنرباي؛ سام دوميتريو، باحث اقتصادي، معهد آدم سميث؛ ستيف فلوويل، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة لوف سبيس؛ لانس فورمان، المدير الإداري لشركة إتش فورمان آند صن؛ جوناثان جان، مؤسس شركة ويتش إت؛ جيما جودفري، المؤسس والمدير التنفيذي لشركة موولا؛ سام جوردون، مؤسس شركة جوردون آند إيدين؛ كاتي جروسينج، المؤسس والمدير الإداري لشركة سفير وشركاه؛ كريس        هالي، المدير التنفيذي، لشركة نستا، للسياسات والبحوث؛ نيك هالستيد، المدير التنفيذي والمؤسس لشركة داتا شيفت؛ ديفيد هولو واي، المؤسس والمدير التنفيذي لشركة مارلين هوك؛ مايك جاكسون، المؤسس والمدير التنفيذي لشركة ويبستارت بريستول؛ سيمون جونسون، رئيس رابطة تجار المجوهرات البريطانيين؛ حسين قاساي، مؤسس شركة أونفيدو؛ ستيفن كيلي، الرئيس التنفيذي لشركة Sage؛ لورانس كامبيل-كوك، الرئيس التنفيذي والمؤس لشركة بافيجين سيستمز؛ مارتا كوربينسكا، مؤسس شركة أزيمو؛ كاتي ليستر، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة دياموند لوجيستكس؛ ستيوارت لوكاس، المؤسس والرئيس التنفيذي الشريك لشركة أسيت ماتش؛ جيف لين، الرئيس التنفيذي لشركة سيدرز؛ أليكس مكدونالدز، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فيلوسيتي؛ جرايمي مالكولم أوبي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة إم سكوارد ليزرز؛ كريس ماكولج، مؤسس مشارك لشركة روتاجيك؛ فيونا ماكينتوش، مؤسس مشارك ومدير إبداعي لشركة بلو ليمتد؛ سيمون ماكفيكر، مدير السياسة والعلاقات الخارجية في رابطة المهنيين المستقلين والعاملين لحسابهم الخاص (IPSE)؛ سيروس ميواوالا، المدير الإداري والمؤسس لشركة سي إم ريسيرش؛ شارلي موات، المدير الإداري والمؤسس لشركة كلين سبيس؛ ديفد موراي-هوندلاي، رئيس مجل إدارة شركة إيفندامانتالس؛ جاي ميلس، مؤسس شركة فلاينج كلورس؛ مايكل نابارو، المؤسس والمدير التنفيذي لشركة سبيكتريكس؛ بيير سيمون نتيروهونجوا، رئيس ومؤسس شركة ذا فيوتشر؛ إرينا بافوموفا، مؤسس شركة إنجلووركس؛ ألاستير باتيرسون، الرئيس التنفيذي والمؤسس لشركة ديجيتال شادوز؛ ستيفن فليبس، الرئيس التنفيذي لشركة زابي ستور؛ إدوارد بولاند، مؤسس مشارك ورئيس العمليات في هاير سبيس؛ شين رامسدين، الرئيس التنفيذي لشركة رامسدي إنترناشيونال؛ مود وينا ريس-موج مؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أنجل نيوز؛ كارينا روبينسون الرئيس التنفيذي لشركة روبينسون هامبرو؛ فيليب سالترمؤسس شبكة رواد الأعمال The Entrepreneurs Network؛ أليكساندر إستشي، مؤسس شركة فينتاج باور؛ توبي شولز، مؤسس مشارك شركة فينتاج باور؛ روس شاو، مؤسس شركة تك لندن أدفوكيتس؛ سام سميث، مؤسس شركة فين كاب؛ باتريك ستوبس، مؤسس مشارك ورئيس عمليات شركة جيوكديك؛ ويل سوانيل، ورئيس العمليات في هاير سبيس؛ جيفري       توماس، رئيس مجلس الإدارة والمؤسس المشارك لشركة يو كي كلاود؛ ميشيل تروسولينو، المؤسس المشارك ورئيس العمليات لشركة ديبوت؛ إليزابيث فارلي، مؤسس شركة تك هاب؛ روز ويليامز، رئيس مجلس إدارة ومؤسس مجموعة فينترو ميديا، سايمون وودروفي أوبي، مؤسس، YO! Sushi, YOTEL & YO!

لمواكبة الخطاب، نشرت شبكة رواد الأعمال تقريرًا مفصلاً عن السياسة،دعم للشركات البريطانية. ويشمل مساهمات من معهد المديرين واتحاد الشركات الصغيرة وNesta ومعهد آدم سميث وSage و IPSE و SQW و Coadec و Nesta. شركة Sage هي راعي المشروع. تنزيل التقرير الكامل.

تتصدر السياسة المطروحة طليعة الأبحاث في المملكة المتحدة؛ ’ ولا تعتمد على تقلبات مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي؛ ويمكن اعتمادها من قبل جميع الأحزاب السياسية؛ ولن تشكل ضغطًا كبيرًا على الخزانة.

فيليب سالتر، مؤسس شبكة رواد الأعمال، التعليقات: “يُظهر الخطاب والتقرير أن رغبة رواد الأعمال تتجه بشكلٍ أكبر نحو السياسات لدعم تطلعاتهم. كما أنها تُظهر ثروة الأفكار العظيمة التي لدى الخبراء لجعل بريطانيا أكثر قدرة على المنافسة. وليس’ المقصود من هذا أن يكون هو السياسة النهائية لدعم رواد الأعمال، ولكن بداية نقاش على مستوى البلاد حول ما تحتاجه الشركات حقًا للنجاح”

ستيفين كيلي، الرئيس التنفيذي لشركة Sage ورئيس عمليات التشغيل السابق لحكومة المملكة المتحدة، التعليقات: “منذ بداية الركود الاقتصادي والبريكسيت، أثبتت الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم أنها أكثر مرونة، حيث كانت مسؤولة عن أكثر من ثلثي جميع الوظائف الجديدة في المملكة المتحدة. لقد صار الآن من المهم بالنسبة للحكومة أكثر من أي وقت مضى– بصرف النظر عن قناعاتها السياسية– أن تُنصت إلى رواد الأعمال البريطانيين. التبسيط هو السمة التي يتم عرضها طوال التقرير. سواءً أكان ذلك في مجال المشتريات أو التنظيم أو الضرائب أو المهارات أو دعم الأعمال ، فإن القدرة على تبسيط وإلغاء قيود أعمالنا عن السياسة القديمة والتشريعات التعسفية هو أمر يُشكل ضرورة قصوى إذا ما أردنا تحرير إمكانات الأعمال من قيودها.”

مدريد 6 فبراير 2017: أطلقت Sage، وهي الشركة الرائدة عالمياً في أنظمة المحاسبة السحابية، خطة مساعدة تهدف إلى تقديم الدعم والمساعدة للشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات المهنية في أيبيريا من خلال خطط التحول الرقمي الخاصة بها.

ستستفيد حوالي 5400 شركة من صندوق المساعدات البالغ حجمه 3 ملايين يورو وهو يهدف أيضًا إلى تمكينهم من الحصول على حلول الإدارة الجديدة التي أطلقتها شركة Sage مؤخرًا: Sage 50c; Sage200c; برنامج Sage Despachos for Life وبرنامج Sage X3.

صرح لويس باردو، المدير الإداري لشركة Sage قائلاً: "إن إطلاق خطة المساعدات هذه يعزز التزامنا بمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات المهنية، "مؤسسي الأعمال" في هذا البلد، على دمج التكنولوجيا الرائدة في السوق، ومساعدتهم على تحسين عمليات الإدارة الخاصة بهم ومعالجة التحول الرقمي بنجاح.

16 يناير 2017: لا تزال الشركات الصغيرة  تشعر بتجاهل من جانب الحكومة، وفقًا للبحث الجديد الذي أجرته شركة Sage. ويوضِّح البحث أن 67٪ من الشركات الصغيرة تشعر بأنها ممثلة تمثيلا ناقصا من قبل السياسيين في الفترة التي تسبق انعقاد المنتدى الاقتصادي العالمي السنوي (WEF)، إذ يستمر إغفالها من جدول الأعمال. ونتيجة لذلك، أعلن ستيفن كيلي الرئيس التنفيذي لشركة Sage أنه سيقاطع منتدى دافوس للسنة الثانية على التوالي.

وبهدف منح مؤسسي الأعمال منصة للتواصل مع صانعي السياسات، تطلق شركة Sage "منتدى مؤسسي الأعمال". يجلب المنتدى لرواد الأعمال من جميع أنحاء العالم الرؤى المتعمقة والأحداث والشراكات التي تضع السياسات لمنحهم صوتًا جماعيًا قويًا مسموعًا على المسرح العالمي.

ويقوم المنتدى على أساس التزام وتعهد شركة Sage المستمر بجمع الحكومات مع شركات الأعمال. تشرفت شركة Sage في شهر ديسمبر بزيارة رئيس الوزراء مالكولم تيرنبول في أستراليا واستضاف رئيس الوزراء إندا كيني في دبلن لمناقشة تحديات الأعمال الصغيرة في بلدانهم. كما استضافت حدثين في المملكة المتحدة جمع الوزراء والجمعيات التجارية لمناقشة الآثار المترتبة على استفتاء الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق برواد الأعمال.

ويُظهر الجزء الأول من البحث العالمي من المنتدى أن رواد الأعمال ما زالوا متفائلين، على الرغم من عدم الاستقرار العالمي. حيث توقع ثلاثة أرباع (75٪) رواد الأعمال نمو مبيعاتهم بنسبة (26٪) أو بقاءها ثابتة بنسبة (49٪) على مدار الاثني عشر شهرًا القادمة، بينما يخطط أكثر من الثلث (34٪) لإطلاق منتج أو خدمة جديدة. ومع ذلك، لا تزال الإجراءات الروتينية تمثل أكبر تحدٍ يويواجهونه في عام 2017 بنسبة (18٪)، ويتطلعون إلى أن توفرالحكومة دعمًا أفضل للأعمال؛ رأى ما يقرب من النصف (49٪) أن هذا كان التغيير الأكثر إيجابية الذي يمكن أن تقوم به حكومتهم هذا العام، تليها تحسينات على الضرائب بنسبة (46٪) والتمويل في مجال الابتكار بنسبة (34٪).

صرح ستيفن كيلي الرئيس التنفيذي لشركة Sage، قائلاً: "في كثير من الأحيان عندما تكون مناقشة الصورة الاقتصادية العالمية قاصرة على صانعي السياسة في العالم، فعندئذٍ يتم استبعاد الشركات الصغيرة من المناقشة. ويتضح هذا بشكل كبير في المنتدى الاقتصادي العالمي السنوي في دافوس، إذ لا تشكل الشركات الصغيرة عنصرًا في جدول الأعمال. والأسوأ من ذلك أن نسبة 60٪ من الشركات الصغيرة لا يعرفون حتى أن الحدث قد وقع. إنه لمن الجنون عندما تُفكِّر أنهم مسؤولون عن ثلثي الوظائف في معظم الاقتصادات، ويمثلون أكثر من 98٪ من إجمالي الشركات.

واستطرد كيلي قائلاً: "مؤسسو الأعمال هم أبطال الاقتصاد. إنهم يكدحون لفترات زمنية ممتدة بينما يكون بقيتنا قد غادر عائدًا إلى المنزل، ويقدمون تضحيات شخصية لتنمية أعمالهم التجارية، لدعم أسرهم ومجتمعاتهم. وإذا أردنا ضمان صحة الاقتصاد العالمي في المستقبل، فيتعين على صانعي السياسات والشركات الكبرى أن يُدركوا حقيقة أن هؤلاء الأبطال بحاجة إلى الدعم وأن يُسمَع صوتُهم.

المنتدى مفتوح لجميع الشركات الصغيرة وسيتم تحديثه بانتظام بمحتوى ورؤى متعمقة متنوعة من المساهمين والاستشاريين الضيوف.