search icon

دراسات الحالة

مؤسسة Sage Foundation

نحب مجتمعاتنا وترغب بتزويد أفرادها بأدوات تساعدهم على تحسينها

هذه فقط بعض المشاريع التي تفتخر مؤسّسة Sage Foundation بدعمها:

 

في عام 2016، قام ستيف هير كبير المسؤولين التنفيذيين بشركة Sage بالتزام خطير.

أخبر الناس بأنه سيفعل شيئًا يكرهه إذا قاموا برعايته لفعله - إنه سيركض. وليس فقط ركضًا خفيفًا كل حين - ولكنه وعد بـ 500 ألف ركضة. ليس في وقت واحد بالطبع.

كل هذا كان بهدف جمع الأموال من أجل مشروع شباب كراملينجتون التطوعي (CVYP) وهو جمعية خيرية صغيرة تقدم مجموعة من الفرص لمساعدة الشباب في شمال شرق أنجلترا. فهم يقدمون خدمات آمنة وودودة تلبي الحاجات المتغيرة للشباب من مختلف الأعمار والقدرات، حيث يعملون مع حوالي 250 شابًا كل أسبوع.

لم يكن سيتف عدَّاءً أبدًا، وهو مقتنع شخصيًا بأنه متفرج أكثر من مشارك عندما يتعلق الأمر بالرياضة. ’صالة ألعاب رياضية - بالطبع. أفضل ممارسة تمارين التمدد على القيام بمغامرة بلوح تزلج في العطلة - كان هذا هو الأمر.

لم تكن عائلته وأصدقاؤه واثقين بشأن خطته. "لقد وُجهت بمزيج من الضحكات والقلق حول مفاصلي."

كانت الحيلة تتعلق بالبدء ببطء وعدم الإفراط في الأمر، والخلط بين الركض والسير. لم يكن الأمر سهلاً - خاصة في شهور الشتاء في المطر والبرد. كان الجوهر هو تذكر سبب فعله للأمر. "في كل مرة تبحث فيها عن سبب للإلغاء، تحتاج لمعرفة الهدف من قيامك بالركض. كما يقول الأشخاص في الأعمال التجارية - ابحث عن هدفك."

وسرعان ما تبين أنه ليس ستيف وحده هو من كان يبحث عن هدفه. فالأمر الذي بدأ كرحلته الشخصية لجمع التبرعات انتشر بين الفريق المالي لشركة Sage بالكامل، وأصبح الآن الأمر عالميًا.

لتقريب الصورة حول الـ 500 ألف ركضة، فإنها تبلغ حوالي -

خمسة ماراثونات...

أطول من سور الصين العظيم بـ 56 مرة...

وأطول من نهر النيل بـ 73 مرة.

الآن، وضع ستيف لنفسه تحديًا جديدًا - ليصل حجم التبرعات التي يجمعها من أجل مشروع شباب كراملينجتون الطوعي (CVYP) إلى 150,000 جنيه إسترليني -وبهذا يساعد مؤسسة Sage Foundation على الاقتراب من هدف مليونين دولار الطموح. ستذهب أموال التبرعات إلى مساعدة الجمعية الخيرية في بناء مركز ترفيه جديد - ليوفر للشباب المحرومين في المنطقة فرصة لتجربة ركوب الدراجة والتخييم والرماية والإبحار والرياضات المائية والمسيرات التراثية وغير ذلك الكثير؛ غالبًا لأول مرة.

هناك شيء واحد مؤكد - لا يمكن لستيف أن يقول إنه ليس عدَّاءً بعد الآن.

انضم اليوم إلى تحدي مليونين دولار الخاص بشركة Sage.

 

 في اليوم العالمي لنيلسون مانديلا في جنوب إفريقيا، طُلب من المواطنين التبرع بـ 67 دقيقة من الوقت لمجتمعاتهم. أخذ موظفو شركة Sage هذه الدعوة إلى العمل على محمل الجد، إذ نظموا يومًا تطوعيًا مع Afrika Tikkun، وهي جمعية خيرية تعمل من أجل مستقبل يكون فيه أطفال وشباب اليوم مواطنين منتجين في الغد. خصص موظفو شركة Sage اليوم للعمل مع الأطفال في بلدة ديبسلوت، وهي منطقة فقيرة شمال جوهانسبرغ. لدى ديبسلوت معدل بطالة عالٍ بين الشباب، وتفتقر لبرامج تطوير الأطفال. عندما يرتبط الأمر بالوضع الاجتماعي والاقتصادي للمنطقة، يعاني السكان هناك من تفكك الهياكل الأسرية ويكافحون من أجل رؤية مستقبل أفضل. بالتعاون مع Afrika Tikkun، تواصل موظفو شركة Sage مع الأطفال من خلال الأنشطة المرحة والتعليمية.

"كيف تقيس البسمة على وجه طفل يعيش في فقر مدقع وتساعده ليوم واحد على نسيان ذلك؟" وفقًا لجوان فان در فال، مدير برنامج مؤسسة Sage Foundation في إفريقيا. "سعدت باجتماعنا معًا لتجربة متعة التطوع وإحداث فرق في حياة هؤلاء الأطفال." استضاف المتطوعون ورشة عمل عن الاستعداد للحياة المهنية، ويدعمون فيها نموذج دعم Afrika Tikkun "من المهد إلى الحياة المهنية". أثناء ورشة العمل، تحدَّث موظفون من شركة Sage عن العلامة التجارية الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي وتطوير السيرة الذاتية الفائزة وكيفية النجاح في مقابلة العمل. بالإضافة إلى ذلك، ساعد موظفو شركة Sage الأطفال الذين يتراوح عمرهم بين 4 إلى 8 سنوات في تزيين كعك الأكواب بغطاء السكر والحلوى، وإضافة سمة لطيفة وإبداعية لليوم. قال جوان : "سنتطوع بكل تأكيد مع Afrika Tikkun مرة أخرى." وأضاف : "كانت هذه أفضل طريقة لمساعدة هؤلاء المحتاجين في اليوم العالمي لنيلسون مانديلا، وأحب موظفونا تجربة العمل مع الأطفال."